صقر الباديه .. الأيام الخوالى






http://sagrbadea.7olm.org
 
الرئيسيةالتسجيلدخولتسجيل الدخول

شاطر | 
 

 سجناء في مقبرة الحياه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بنت الجزائر
...
...
avatar

القلم المميز :
الجنس : انثى
الابراج : الثور
الأبراج الصينية : الكلب
عدد المساهمات : 57
تاريخ التسجيل : 24/04/2010
العمر : 35
الموقع الموقع : الجزائر
المزاج المزاج : رايقه

مُساهمةموضوع: سجناء في مقبرة الحياه   الأحد يناير 23, 2011 9:33 pm

قد تتسابق النكبات .. وتشتد الأزمات ..
وتتعاقب الآهات

يذرف الإنسان الدموع .. ويظن بجهله بأنه
ليس للفجر طلوع

يبلغ اليأس مداه .. ويحسب انه لا يبتلى سواه ..
يفقد الإحساس بلذة الحياة

فيرفضها نازعا درع الصبر وممزقا
لثوب الأمل .





يبدأ يحفر قبره بيده تتعالى الأصوات صرخات
.. لعنات وعبارات

زاعما انتهاء العذاب بوادي الذات ..متعللا بالمصائب
والظروف والكربات

فيقضي بقية عمره وأنفاسه داخل قبره.. أسيرا
لأحزانه بلا أمل ولا عمل





إلى المحبطين .. المتشائمين .. اليائسين ..
وسجناء مقبرة الأحياء

يا من ترفض العيش والحياة .. تحصن بدرع
الإيمان وانبذ عنك الأحزان

مهما أظلمت أمامك الدروب .. وتوالت الكروب ..
ثق بالله المغيث الرءوف




امسح دموع اليأس والشقاء وارفع أكفك للسماء
وتضرع إلى السميع المجيب بالدعاء ..

يرفع عنك البلاء .. وينعم عليك بسراء بعد ضراء

الدنيا لا تصفو لأحد كما أن الحزن لا يدوم

للبلايا أوقات ثم تنصرم فتذكر عاقبة الصبر
فان مع العسر يسرا

ما زال في عمرك بقية وأعلم بأن ما بقي لك من
نعم الله عليك

رأس مال كبير لمسرات لا تنتهي .
كن متفائل أيها الإنسان .. فتوكل على الله

كلمات أعجبتني نقلتها لكم ..
احترامي وتقديري















[size=21]تامل سطور الكائنات فانها
من الملا الاعلى اليك رسائل
قد خط لو تاملت سطرها
الا كل شيئ ما خلا الله باطل
[/size]
[/td][/tr]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سجناء في مقبرة الحياه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صقر الباديه .. الأيام الخوالى :: منتديات صقر الباديه اضغط هنا :: *** الســــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــياحة والسفر *** :: ركن الصور والعجائب والغرائب :: الطب النبوى-
انتقل الى: